صندوق النقد الدولي يوصي بالعملة الرقمية للبنك المركزي ومعايير العملات المشفرة العالمية من أجل الاستقرار المال

164

أصدر صندوق النقد الدولي (IMF) مجموعة من السياسات للأسواق الناشئة والاقتصادات النامية لضمان الاستقرار المالي وسط تبني العملات الرقمية العالمية.

إذ يؤمن صندوق النقد الدولي بإمكانيات الأصول المشفرة كأداة لمدفوعات أسرع وأرخص عبر الحدود، مشيرًا إلى الزيادة الهائلة في قيمة أسواق العملات المشفرة على الرغم من الاتجاهات الهبوطية من مايو ٢٠٢١. ويعزو التقرير العوائد المرتفعة وتكاليف المعاملات والسرعة وخفض معايير مكافحة غسيل الأموال (AML) باعتبارها الدوافع الأساسية لاعتماد العملات المشفرة.

لمواجهة تحديات الاستقرار المالي الناتجة عن زيادة تداول الأصول المشفرة، يوصي صندوق النقد الدولي بما يلي:

“يجب على صانعي السياسات تنفيذ معايير عالمية لأصول العملات المشفرة وتعزيز قدرتهم على مراقبة نظام العملات المشفرة من خلال معالجة فجوات البيانات. يجب أن تعزز الأسواق الناشئة التي تواجه مخاطر العملات المشفرة سياسات الاقتصاد الكلي وأن تنظر في فوائد إصدار العملات الرقمية للبنك المركزي”.

يوضح تقرير صندوق النقد الدولي أن تقييم سوق العملات المشفرة قد توسع إلى ما هو أبعد من بيتكوين (BTC)، جنبًا إلى جنب مع زيادة حادة في عروض العملات المستقرة

 

المصدر